مصممة مصرية للعربية.نت: هكذا صممت فستان عقد قران ابنة غيتس

“كان تحديا كبيرا بإدخال حضارة مصر بتصاميم مصرية في زفاف ابنة بيل غيتس”.. بهذه الكلمات بدأت مصممة الأزياء المصرية رنا يسري حوارها مع “العربية.نت” حول تصميمها فستان عقد قران غينفير جيتس ابنة الملياردير الأميركي، ومؤسس شركة “مايكروسوفت” من الفارس المصري نائل نصار.

وروت المصممة رنا يسري كيف جمعتها الصدفة بالسيدة إيمان حربي والدة نصار، وتعرفت عليها خلال رحلة سفرها لإحدى البلدان، ولم يكن هناك سابق معرفة بينهما، وتطرق الحديث إلى حفل زفاف نجلها الذي سيقام قريباً. وتابعت رنا “بعد أسابيع قليلة تواصلت معي لتنفيذ فساتين الزفاف، وتواصلنا وتقابلنا سوياً، وكان إقناعها -بمثابة تحد بالنسبة لي- لاختيارها لي من ضمن مصممي العالم المشاهير”.

تصاميم فرعونية

وأوضحت أن “التحدي كان في نقل تصميم مصري بشكل بسيط يتناسب مع طبيعة المناسبة، بالإضافة إلى أن الحضارة المصرية تتميز بالتفاصيل الكثيرة والدقيقة التي تميزها، لذلك كان أمرا مرهقا مليئا بالتحدي.. وتطلب مني الكثير من الوقت في مراجعة والبحث في الحضارة المصرية للتوصل لتصاميم تتلاءم مع توقعات السيدة حربي، خاصة طلبها أن تحمل الفساتين الطابع المصري، وتعكس الحضارة المصرية بشكل بسيط وراق وغير نمطي”.

وتابعت رنا: “في البداية طلبت والدة نائل أن أصمم فستانا لها لزفاف نجلها، فوضعت 5 تصاميم مستوحاة من الحضارة الفرعونية، وجميعهم نالوا إعجابها وبالفعل قمنا بتنفيذهم كلهم. ما تطلب مني 100 يوم من العمل على التصاميم لتنفيذها، وتطلبت الكثير من العمل والدقة والعمل على توفير الخامات التي تتطلبها التصاميم والتي حرصنا أن تكون الخامات مصرية طبيعية”.

وأضافت: “كما استخدمنا أكثر من تصميم مستوحى من الحضارة الفرعونية التي تعبر عن ملكات العصر الفرعوني، وما كانوا يحرصون على استخدامه من ألوان وتصاميم مثل مفتاح الحياة، الجعران، أشعة الشمس، واستخدمنا الألوان التي كانت تستخدمها الملكات في العصر الفرعوني، مثل الأزرق والأصفر والأخضر، وتدرج ألوان الهواء والمياه والتراب”.

ولفتت رنا إلى أنه و”فيما يخص فستان جينيفير جغيتس، كان الوقت ضيقا جداً، وكانت السيدة حربي هي حلقة الوصل بيني وبينها، فلم ألتق بها مباشرة، وكانت تريد أن يكون الفستان بسيطا وراقيا ويعبر عن شخصيتها ويتناسب معها، وهو ما حاولت تنفيذه بشكل يليق بها، وبالفعل أعجبت جينفير كثيراً بالتصميم الذي نال إعجابها ونال إعجاب العائلة والحضور”.

وتابعت يسري،: “حرصنا على أن يتناسب الفستان مع مناسبة عقد القران، وواجهتنا تحديات القياسات حيث تختلف وحدات القياس بين الأنش والسنتيمتر، وقمت باختيار الفستان من خامة ساتان بالميه وهو ساتان فرنسي يتلاءم مع المناسبة ومع شخصيتها، وهو خامة بين نعومة الحرير وبه لمعة بسيطة تتلاءم مع المناسبة وأيضاً ليكون مختلفا عن فستان الزفاف، واستخدمناه أيضاً في تصميم منديل عقد القران”.

إلى ذلك، أوضحت يسري أن “عائلة غيتس تتسم بحب الخصوصية، لذلك بالرغم من حرص الصحافة والإعلام على نقل تفاصيل الحدث، إلا أن العائلة لم تنشر إلا صورا قليلة للعروسين، وأنا أحترم خصوصية عملائي وأراعي رغباتهم في عدم النشر”.

الذهاب إلى المصدر
Author: