لماذا عاد الرئيس عباس إلى التنسيق مع إسرائيل؟

أعلنت إسرائيل الأربعاء سلسلة “إجراءات لتعزيز الثقة” مع السلطة الفلسطينية، وذلك بعد ساعات قليلة على زيارة رسمية للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى إسرائيل اجتمع خلالها مع وزير الدفاع بيني غانتس. حركة حماس نددت بهذا اللقاء مؤكدة أنه “مرفوض من الكل الفلسطيني” و”شاذ عن الروح الوطنية”. وعلى الجانب الاسرائيلي، انتقد  حزب الليكود بزعامة زعيم المعارضة نتانياهو ما أسماها “التنازلات الخطيرة لأمن إسرائيل ليست سوى مسألة وقت”. 

فلماذا عاد الرئيس الفلسطيني إلى التنسيق مع الحكومة الاسرائيلية ؟ 

الذهاب إلى المصدر
Author: رامتان عوايطية