طلاق شيرين وزواج حلا شيحة.. أبرز أحداث الوسط الفني بـ2021

ساعات قليلة تفصلنا عن إسدال الستار على عام 2021 واستقبال العام الجديد، لتبقى بعض الصور والأحداث التي جرت في العام المنقضي محفورة في الأذهان بسبب ما جرى خلالها.

ولعل الحدث الأبرز الذي جرى قبل إسدال الستار على العام الحالي، كان انفصال المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب عن زوجها حسام حبيب بعد 4 سنوات من الزواج.

تلك الزيجة التي بدأت بقصة حب أنكرها الطرفان، قبل أن يفاجئا الجميع في النهاية بالزواج، وتبدأ شيرين مرحلة جديدة من عمرها، اختفت فيها لفترة، قبل أن يحمل العام الحالي أحداثا صادمة لها، حينما خرج تسجيل منسوب إلى والد حسام حبيب يكشف عن أزمات يعيشها الثنائي، وأمورا لم تكن في الحسبان، قرر الابن أن يخرج ويرد عليها ويؤكد التسجيل وينفي عنه التهم.

وعلى الرغم من صمت شيرين وقتها واكتفائها برد زوجها، إلا أنها في النهاية أرادت الانفصال وحسمت الأمر بالطلاق، كما ظهرت بمظهر صادم حينما قصت شعرها بأكمله.

انفصال شيرين قابله في هذا العام زواج حلا شيحة من الداعية الإسلامي معز مسعود، ذلك الأمر الذي كان مفاجئا للجميع، خاصة أن حلا شيحة كانت محل اهتمام وتساؤل الجميع قبل نحو 3 سنوات حينما خلعت الحجاب وعادت للتمثيل.

لكنها بعد مشاركتها تامر حسني بطولة آخر أفلامه، اختفت بشكل تام، وأعلنت بعدها عن زواجها من معز مسعود، وعادت لارتداء الحجاب مرة أخرى.

ودخلت على مدار العام الجاري في خلاف مع والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة، قبل أن يزول الخلاف بينهما وتلتقط بعض الصور وهي إلى جواره.

وشهد العام أزمة بين حلا شيحة وتامر حسني بسبب ظهور مشاهد لها في كليب غنائي بصحبته، وتعاتبا بشدة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ومن بين الصراعات التي شهدها العام الحالي، ما حدث بين ياسمين صبري ووالدها أشرف صبري، بعد أن كشف الوالد أن ابنته رفضت حضور زفاف شقيقها.

وخرج بعدها ليتهم ابنته بنكران الجميل، وشدد على أنه من كان يقف إلى جوارها ويرعاها ويدعمها، وفي النهاية كان الجزاء هو القطيعة، ورغم ذلك أكدت ياسمين أن علاقتها بوالدها منقطعة منذ أن كانت طفلة.

وهو الكلام الذي قرر الوالد أن يرد عليه من خلال الصور التي قام بنشرها عبر حسابه على “فيسبوك”، ليؤكد أن ابنته كانت في منزله حتى تزوجت.

ويبدو أن الخلافات العائلية كانت المسيطرة طيلة العام الجاري، وهو ما ظهر في آخر أيام 2021، حينما فجر الفنان رشوان توفيق مفاجأة صادمة، وأكد أن ابنته وحفيده يقاضيانه بسبب المال.

تلك الضجة التي تسببت في تعاطف كبير من الشعب المصري والعربي مع الفنان رشوان توفيق، الذي أجبر على الدخول إلى ساحات القضاء بسبب ذلك الخلاف العائلي.

واستمر صراع الآباء مع الأبناء في الظهور، حينما اتهمت الفنانة شريفة ماهر أبناءها بالنصب والاحتيال عليها من أجل الحصول على أموالها، وتوعدت ابنها بالسجن.

ذلك الأمر الذي صدم الجميع، في ظل تقدمها الكبير في العمر، وبدلا من أن تظهر للحديث عن سنوات طويلة امتهنت فيها الفن، تذكرها الجميع بعد غياب سنوات بسبب أزمة عائلية كبرى.

الذهاب إلى المصدر
Author: