الصحة العالمية: مهمة يجب تحقيقها لإنهاء جائحة كورونا

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، أن إنهاء جائحة فيروس كورونا يتطلب تطعيم 70% من سكان العالم، مشددا على ضرورة وضع حد لـ”قومية اللقاحات”.

وقال غيبريسوس، في مقال كتبه لصحيفة “إيزفيستيا”، نشر مساء الأحد: “علينا إنهاء الجائحة. هذا الأمر يتطلب أن تحقق جميع الدول من خلال العمل المشترك حتى أواسط 2022 الهدف العالمي المتمثل في تطعيم 70% من سكان العالم”.

وأضاف: “من المهم أن تواصل الحكومات الاعتماد الممنهج في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية، بما في ذلك إجراء الفحوص والمتابعة وتقديم المعلومات عن نسخ الفيروس دون المخاوف من التعرض لأي اتهامات”.

وأشار إلى أنه تم حتى الآن “حقن أكثر من 8.5 مليار جرعة من اللقاحات، وبفضل ذلك تم التمكن من إنقاذ ملايين الأرواح”، مردفا أنه “جرى كذلك وضع أساليب جديدة للمعالجة، ما يتيح خفض معدلات الوفيات بشكل ملموس”.

وتابع غيبريسوس أن “ذلك لا يزيل في الوقت نفسه تلك القومية الخاصة التي تم بسببها تشكل احتياطات مفرطة من اللقاحات لدى بعض الدول ما أدى إلى تقويض مبدأ العدالة (المتمثل في المساواة في الوصول إلى الأمصال) وظهور ظروف مثالية لنشأة سلالة أوميكرون”.

وشدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بالقول: “لذلك كلما استمر انتهاك مبدأ الوصول العادل للقاحات ارتفع خطر استمرار الفيروس في التحول، بينما لن يكون بإمكاننا لا التنبؤ بهذه التغيرات أو إحباطها. من خلال إنهاء هذا الظلم سنستطيع إنهاء الجائحة”.

ويواجه العالم منذ يناير 2020، أزمة صحية مزمنة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، الذي بدأ انتشاره من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وسجلت منظمة الصحة العالمية حتى الآن نحو 276 مليون إصابة بفيروس كورونا في العالم، بينها حوالي 5.375 مليون حالة وفاة.

الذهاب إلى المصدر
Author: