الجيش الأميركي سيختار بديل المركبة القتالية برادلي بهذا التاريخ

من المتوقع أن يتخذ الجيش الأميركي قرارات مهمة بشأن اختيار بديل مركبة برادلي القتالية في عام 2022، ومن المرجح أن عملية الاختيار والاستقرار بشكل نهائي على المركبة البديلة بحلول أوائل عام 2023، بحسب ما نشره موقع Defense News.

مركبة مأهولة اختياريًا

دخلت المركبة البرية حاملة الجنود المدرعة والمتعقبة الخدمة في 1981 وتقرر خروجها في موعد قريب. فيما يتسابق العديد من الشركات لتصميم مركبة القتال المأهولة اختياريًا، التي يشار إليها اختصارًا بــ OMFV.

سبق أن وضع الجيش الأميركي مواصفات مبدئية ومتطلبات يجب أن تتوافر في مركبات OMFV من بينها بالطبع أن تكون المركبة القتالية مصممة بحيث يمكن أن يقودها الجنود بأنفسهم أو يتولون التحكم فيها عن بُعد، حسب احتياجات كل مهمة.

أنظمة الاستشعار والاتصال

من المتوقع أن تحمل المركبات الجديدة على متنها أجهزة استشعار ومنصات اتصالات تتوافق مع باقي الأسلحة والمركبات المتصلة على شبكات اتصال الجيش الأميركية وباقي الطرز من المركبات القتالية البرية.

تنافس بين 5 شركات عالمية

ذكرت صحيفة Army Times، وهو إصدار شقيق لـ”ديفينس نيوز”، أن الجيش الأميركي استقر مبدئيا على 5 فرق، من كبريات الشركات العالمية، للتنافس على تصميم مفهموم مركبات OMFV، والذي سبق أن تمكنت General Dynamics في عام 2019 من تقديم نموذج توضيحي له.

4.6 مليار دولار

يخطط الجيش الأميركي لإنفاق ما يصل إلى 4.6 مليار دولار على تطوير مركبة OMFV بين عامي 2022 و2026. ويمنح الجيش الشركات الخمس المتنافسة مهلة حتى عام 2025 لتسليم نماذج أولية من المركبات البرية القتالية المتطورة، على أن يتم إجراء الاختبارات المقررة لقبول المركبة البديلة في العام التالي تمهيدًا لدخولها الخدمة رسميًا.

مركبة قتالية روبوتية

وفي الوقت نفسه، ذكر موقع “ديفينس نيوز” أن جنود الجيش الأميركي سوف يقومون بإجراء الاختبار الرئيسي لمركبة القتال الروبوتية في عام 2022.

وتلقى الجيش الأميركي كلاً من الفئتين الخفيفة والمتوسطة من مركبات RCV وبدأ العمل في فرق صغيرة في العام الجاري ولكن من المقرر أن يتم التقييم بشكل نهائي في العام المقبل.

اختبار بالذخيرة الحية

وكان جنود فرقة المشاة الثالثة قاموا بتشغيل مركبات RCV على مدى أسبوعين منتصف العام الجاري في اختبارات بالذخيرة الحية.

واستخدم الجنود جهاز تحكم عن بعد من خلف ساتر بالإضافة بث مصور مباشر من طائرات مُسيرة لتحديد الأهداف، ثم تم ضرب مركبات العدو باستخدام سلاح آلي طراز M249 Squad ومدافع رشاشة من عيار M2 .50 وقاذفات قنابل يدوية طراز Mk19 مثبتة على قاعدة المركبة الروبوتية RCV.

إصداران للمركبة الروبوتية

وتعمل المركبة الروبوتية RCV Light بمحرك هجين بوقود ديزل أو بالكهرباء، بوزن إجمالي لا يزيد عن 3855 كغم وبحمولة قصوى لا تزيد عن 3125 كغم. وتصل سرعتها القصوى إلى 65 كم/ساعة.

أما الإصدار RCV-M فهو عبارة عن مركبة روبوتية يعمل بمحرك هجين بوقود الديزل والكهرباء ويبلغ وزنها الإجمالي إلى 11 طنا و400 كغم، حيث يتم تجهيزها بمدفع عيار 30 ملم، يمكن تشغيله عن بعد. لا تزيد السرعة القصوى للمركبة RCV-M عن 40 كم/ساعة.

الذهاب إلى المصدر
Author: